من نحن؟ \ الرؤيا

التخنودع في  جڨعات اولغا هو مركز علمي يشارك من خلاله في كل عام حوالي 30 ألف  طفل, أبناء شبيبة وبالغين بنشاط بحثي بالعلوم والتكنولوجيا. بالمركز المتواجد بحي جفعات اولغا بالقرب من شاطىء البحر، ينكشف العلماء الصغار على عالم العلوم والتكنولوجيا بواسطة التعرف على مواضيع مثيرة وكسب مهارات عملية بالعمل المختبري. "علماء المستقبل" يشاهدون أمثلة عملية مثيرة تستعرض الموضوع ومن ثم يقومون بإجراء سلسة من التجارب بأنفسهم. طاقم التخنودع يحمل ألقاب متقدمة (على الأغلب  حاصلين على شهادة الدكتوراة وأصحاب لقب ثاني) وكله تصميم على تحفيز الجيل الصغير.  

أقيم التخنودع من قبل مشروع تأهيل الأحياء بهدف إثراء اولاد الأحياء وكشفهم على العلوم والتكنولوجيا. اليوم وبعد 30 عاماً من اقامة المركز بالإمكان القول بأنه وحيد من نوعه بالبلاد من ناحية مجال عمله، حجم نشاطه، وموقعه بقلب حي  جڨعات اولغا، حي في ضائقة شهد بالعقود الأخيرة موجات من القادمين الجدد من أثيوبيا، القفقاز وشرائح من المواطنين القدامى تعيش بظروف اجتماعية واقتصادية متدنية. المصنع التربوي يشكل بيئة للتواصل بين الاولاد القادمين من خلفيات مختلفة: مهاجرين قدامى، متدينين وعلمانيين، اولاد المدن واولاد الكيبوتسات،  يهوداً وعرباً.  

يعمل المركز بساعات الصباح ضمن الأوقات التعليمية لرياض الأطفال والمدارس، ويقوم أيضاً بتشغيل برنامج المتفوقين اللوائي التابع لوزارة التربية. بأوقات الظهيرة تقام البرامج الاجتماعية المخصصة لأولاد الحي والتي يحصلون بإطارها على وجبة غذاء ساخنة، مساعدة بتحضير الدروس البيتية، وإثراء علمي. بساعات ما بعد الظهر والمساء يقيم المركز برامج خاصة للطلاب المتفوقين بشتى المجالات كالطب، الفيزياء، الكيمياء، علم الفلك، الالكترونيكا، الروبوتيكا، الحاسوب وغيرها. بالإضافة الى ذلك، يُشغل التخنودع كلية معترف بها من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتي تختص بالأساس بمجال الانترنت. 

الرؤيا التي توجه عمل التخنودع هي خلق اطار إثراء يركز على المستوى التربوي العلمي والمستوى المجتمعي كذلك: 
على المستوى التربوي-العلمي: تلبية الحاجة بتطوير الجيل القادم من أخصائيي التكنولوجيا بإسرائيل ادراكاً لأهمية الموضوع بالسياق القومي خاصة على خلفية التراجع بالتعليم التكنولوجي خلال السنوات الأخيرة في إسرائيل. 
على المستوى المجتمعي: توفير إطار للأولاد القادمين من خلفية اجتماعية-اقتصادية متدنية، بواسطة الإثراء بالعلوم والتكنولوجيا، وبهدف الى تقليص فجوات التربية القائمة بالمجتمع الإسرائيلي. 
 

لكل سؤال نحن هنا، املأ الاستمارة وسوف نتصل بك في أقرب فرصة:

البريد الالكتروني خانة إجبارية
البريد الإلكتروني غير صحيح
الإسم خانة إجبارية
التلفون خانة إجبارية